زراعة الشعر زراعة الشعر للنساء

زراعة الرموش .. عمليات تجميل يحدد مصيرها كفاءة الطبيب والمركز العلاجي

زراعة الرموش

زراعة الرموش: تعد الرموش أحد معايير الجمال عند المرأة ولذلك نجد النساء يولون اهتمامًا كبير بها فجمال العين والحواجب لا يكتملان إلا بطول وكثافة شعر الرموش، ولذلك تحاول كثيرات أن تزيد رموشها طولًا من خلال مستحضرات  وعمليات التجميل والعمليات؛ لأنهم تعلم جيدًا، وبتطور العلم توصل العلماء إلى تقنيات آمنة تساعد في زراعة الرموش دون مضاعفات تهدد حياة المرضى، وهو ما يدفع الكثيرون إلى إجراء عمليات زراعة الرموش كحل سريعًا عن استخدام مستحضرات التجميل في إطالتها. 

تعريف زراعة الرموش

عملية تجميلية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي إذ تُزرع بصيلات للشعيرات في منطقة نهاية الجفون (ملتقى الجفنان)، بعد اقتطافها من منطقة مانحة أسفل الرأس، وتجرى لأشخاص يعانون من تساقط رموشهم باستمرار أو يعانون قصرها أو قلة كثافتها.

أسباب تساقط الرموش

  • الاستخدام المستمر لمستحضرات التجميل العيون، خاصة الماسكرا المضادة للماء.
  • كثرة استخدام الرموش المستعارة.
  • التعرض المستمر للأتربة والعوادم والعواصف.
  • الإجهاد والضغط النفسي والاكتئاب.
  • كثرة السهر لأوقات متأخرة واستخدام أجهزة المحمول والحواسيب.
  • الأنيميا وسوء التغذية.
  • الحوادث والحروق والعمليات الجراحية.
  • بعض الأمراض الجلدية التي تتسبب في تساقط الشعر مثل الثعلبة.
  • بعض أمراض العيون، مثل التهاب العين وحساسية العين.
  • بعض العلاجات والأدوية التي تسبب تساقط الشعر التي تستخدم في علاج أمراض مثل السرطان.

شروط عملية زراعة الرموش

إذا كنت تنوي إجراء عملية زراعة الرموش، فيجب أن تنطبق عليك الشروط التالية، منعًا لحدوث مضاعفات:

  • وجود فراغات واضحة في الرموش نتيجة كثرة تساقط الشعيرات بها.
  • يجب أن تكون العينان سليمين.
  • يجب أن تكون منطقة زراعة الرموش سليمة وخالية من الالتهابات.
  • ينبغي إجراء الفحوصات الطبية التي يحددها الطبيب المعالج، لتقييم الحالة الصحية قبل إجراء العملية.

تقنيات زراعة الرموش

يفضل أطباء كثيرون اقتطاف البصيلات من منطقة أخرى بجسم المريض غير الرأس؛ نظرًا لاختلاف صفات الشيعرات في المنطقتين من حيث السُمك والكثافة، لذلك يبحثون عن منطقة أخرى بالجسم تكون شعيراتها أكثر تشابها مع شعر الرموش، يستخدم إحدى هاتين الطريقتين في عملية الزراعة، وهما: طريقة الاقتطاف FUE أو طريقة الشريحة FUT.

مرشحون لعملية زراعة الرموش

  • أي شخص يعاني من قصر في طول الرموش أو قلة في كثافتها أو انعدام تام لوجودها.
  • بعض أصحاب الرموش الشقراء يلجؤون لهذه العملية لتعطي مظهر أفضل للرموش التي غالبا لا تكون واضحة بسبب لونها الفاتح.

تعليمات قبل إجراء زراعة الرموش

نجاح عملية زراعة الشعر بصفة عامة، لا تتوقف فقط على مهارة وخبرة الطبيب أو سمعة المركز العلاجي، ولكن أيضًا بالتزام المريض بالتعليمات التي يعطيها لها الطبيب المعالج قبل وبعد إجراء العملية إذ أن 5% من عمليات زراعة الشعر  تفشل بسبب عدم اتباع المريض هذه التعليمات، وهناك عدد من التعليمات يجب اتباعها قبل إجراء عملية الزراعة:

  • مناقشة الطبيب في كل تفاصيل العملية، من حيث التقنية المناسبة، والنتائج المتوقعة وفترة النقاهة وغيرها من التفاصيل.
  • التأكد من أن العين خالية من أي أمراض أو حساسية، من خلال الكشف الطببي لدى طبيب متخصص في أمراض العيون.
  • الامتناع تناول أي أدوية طبية أو فيتامينات مركبة تؤثر على سيولة الدم قبل ميعاد العملية بأسبوعين.
  • الامتناع عن التدخين والكحوليات قبل العملية بأسبوع.
  • تجنب مكياج العيون ومستحضرات التجميل في محيط العين قبل زراعة الرموش.

خطوات زراعة الرموش

زراعة الرموش تتم على عدة مراحل

المرحلة الأولى لعملية زراعة الرموش: أخذ بصيلات الشعر التي ستزرع من المنطقة المانحة التي يحددها الطبيب، ونقلها إلى المعمل لتنظيفها وفصلها وتجهيزها لمرحلة الزراعة.

المرحلة الثانية لعملية زراعة الرموش: الاستعداد للعملية من خلال تطهير الوجه وتنظيفه، وخاصة العينين والتجفيف جيدا، وارتداء ملابس لا تخلع عن طريق الرأس.

المرحلة الثالثة لعملية زراعة الرموش: تخدير المريض باستخدام مخدر موضي أو كلي، حسب الوقت الذي قد تستغرقة العملية، والتي قد تصل إلى 3 ساعات.

 المرحلة الرابعة لعملية زراعة الرموش: تثبيت الجفون بآلة خاصة حتى يتسنى للطبيب أن يبدأ بزراعة البصيلات.

المرحلة الخامسة لعملية زراعة الرموش: زراعة البصيلات باستخدام إحدى الطريقتين:

الطريقة الأولى: يتم عمل شقوق صغيرة جدًا وغرز كل بصيلة على حدة في كل شق، وفي هذه الحالة تكون طريقة الاقتطاف هي المستخدمة لأخذ الشعيرات من المنطقة المانحة.

الطريقة الثانية: يتم استخدام إبرة مقوسة بنهايتها الشعرة المراد زراعتها وإدخالها من الجفن في اتجاه نمو شعر الرموش، وإخراجها من مكان إنبات الرموش.

وفي الغالب يحتاج كل رمش حوالي 30 أو 40 شعيرة على حسب الكثافة التي يحتاجها الشخص، وبعد الانتهاء من زراعة الرموش يبقى المريض بالمركز العلاجي ساعتين أو ثلاثة لمتابعة الحالة، ثم بإمكانه العودة إلى المنزل بعد تحديد موعد للاستشارة الطبية.

فترة النقاهة بعد عملية زراعة الرموش

خلال هذه الفترة يصف الطبيب مضادات حيوي ومسكنات لاستخدامها، وتستمر هذه الفترة  ما بين أسبوع إلى عشرة أيام حتى تمام التئام الجرح. يمكن للشخص ممارسة عمله بعد يومين أو ثلاثة على الأكثر مع الاهتمام الكامل بالعينين ومحيطهما.

نتيجة عملية زراعة الرموش

في حالة استخدام الشعيرات الطويلة، تظهر النتائج الأولية مباشرة بعد العملية، أما في حالة استخدام بصيلات ذات شعيرات قصيرة جدا، فتبدأ في النمو بعد حوالي ستة أشهر بعد زراعة الرموش، وتكتمل النتائج بعد حوالي عام كامل.

تعليمات ما بعد زراعة الرموش

  • الالتزام بمواعيد تناول الأدوية والعقاقير التي يحددها الطبيب بعد عملية زراعة الرموش.
  • الاعتناء بمنطقة العين جيد ويمكن اللجوء إلى كتيب التعليمات الخاص بالطبيب المعالج والخاصة بالعناية بمنطقة العين.
  • ارتداء النظارات الواقية عند التعرض للشمس أو أثناء النوم في فترة النقاهة تجنبا لأشعة الشمس أو فرك العين أثناء النوم.
  • عدم استخدام مستحضرات التجميل.
  • المتابعة المستمرة مع الطبيب لمدة أشهر للتأكد من نمو الشعر في الاتجاه الصحيح وأن الرموش لا تحتاج إلى تقصير.
  • في حالة الشعور بالتهاب شديد بالعين أو ألم أو احمرار لا يزول يجب التوجه للطبيب فورا.

أعراض جانبية لعملية زراعة الرموش

  • تورم الجفون.
  • الاحمرار.
  • الشعور بالألم في العين.

ولكن هذه الأعراض تزول بانتهاء فترة النقاهة من عملية زراعة الرموش، وإذا استمرت أكثر من ذلك، يجب التوجة للطبيب فورًا.

مضاعفات عملية زراعة الرموش

  • حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية نتيجة عدم الاعتناء بالعينين بالطريقة الصحيحة.
  • حدوث حساسية بالعين.
  • نمو الرموش إلى الداخل.
  • حدوث مشاكل الإبصار.
  • تساقط الرموش الأصلية في حالة استخدام تقنية غير مناسبة في عملية زراعة الرموش، وهو ما يودي إلى فشلها.

تكلفة زراعة الرموش

عملية زراعة الرموش من العمليات المتوسطة التكاليف، إذ يبلغ متوسط تكلفتها حوالي 2700 دولار أمريكي في معظم الدول، وتصل أحيانا في بعض الدول إلى 5000 دولار.

مميزات عملية زراعة الرموش

هناك عدد من مميزات تميزت بها عمليات زراعة الرموش عن غيرها من عمليات زراعة الشعر الآخرى، وهي:

  • احتمالية سقوط الرموش بعد الزراعة ضئيلة جدًا.
  • تجرى مرة واحدة فقط، ولن تحتاج إلى تكرارها.
  • تعطي مظهرَا جذابًا وجميل للعين.
  • فترة النقاهة قصيرة إذ تصل  إلى 10 أيام.
  • غالبًا ما يتم استخدام المخدر الموضعي.

عيوب زراعة الرموش الدائمة

وبرغم المميزات إلا أن لكل شيء عيوبه، فعيوب زراعة الرموش كالتالي:

  • تأخر نتائجها إذ تبدأ الرموش في النمو بشكل طبيعي في فترة تتراوح بين ستة أشهر وحتى عام كامل.
  • تحتاج إلى تهذيب من حين إلى آخر على يد متخصص.
  • إذا لم يتم مراعاة اتجاه نمو الشعر، لن يكون شكل الرموش جيدًا.
  • الرموش المزروعة قابلة للثني والالتفاف، لذا يجب عمل تجعيد وتقويس لطول الشعرة من آن إلى آخر، بآلة ثني الرموش.
  • لن تكون الرموش كثيفة وسميكة إلا لمن لديهم شعر سميك بالأصل.
  • إن بعض من أنواع اللاصق يدخل مباشرةً الى العين مسبباً إحمراراً وحكة غير مُحتملين. وفي حال كان النوع سيئًا للغاية قد يؤدي هذا الأمر الى إسودادٍ في القزحية.

أنواع الرموش الدائمة

الرموش الدائمة تنقسم إلى ثلاث أنواع وهي:

  1. النوع الصناعي: وهي مصنوعة من مواد صناعية، تتميز ببساطتها، وتكلفتها القليلة جداً مقارنة بباقي الأنواع.
  2. النوع الحريري: يتميز بأن لونها أكثر سوادًا من الأنواع الآخرى، وعندما تلجئين إليها فستبدين ووكأنك تضعين عليها المسكارا .
  3. المنك: يعتبر هو الأجمل من بين جميع أنواع الرموش الدائمة، فهو يعطيك رموشاً بمظهرٍ طبيعي جميل؛ لأنه يندمج مع رموشك الحقيقية مما يجعل الرموش المركبة تبدو وكأنها طبيعية ، لكنه باهظ الثمن.

بدائل زراعة الرموش

لا يجد حتى الآن طريقة أخرى للحصول على رموش دائمة، سوى عمليات زراعة الرموش، ولن هناك طرق بديلة يفضل البعض اتباعها، ولكن الرموش ستكون مؤقتة، وهذه الطرق تتلخص في الآتي:

الرموش المستعارة: وهي أكثر طريقة مستخدمة للحصول على مظهر جذاب للرموش والعيون، ولكن يعيبها المادة اللاصقة المستخدمة؛ لأنها تؤثر على الرموش الطبيعية وتسبب تساقطها.

لاتيس: وهي قطرة تستخدم في علاج المياه الزرقاء على العين، ولها مفعول قوي في منح شعر الرموش الطول والكثافة التي قد تنال رضا البعض.

زراعة الرموش في تركيا

تستخدم المراكز العلاجية في زراعة الرموش نفس آلية إجراء عملية زراعة الشعر، إذ يتم الحصول على الشعيرات من منطقة مؤخرة الرأس لدى المريض ثم يُعاد زراعتها بين في منطقة الجفون بين شعيرات الرموش الأصلية، وذلك بالاعتماد على طريقتي FUT وFUE، السالف ذكرهما.

وتعد إسطنبول أكثر مدينة تجرى فيها  هذا النوع من العملياتويأتي بعدها مرسين وأنطاليا في المركز الثاني تليهم العاصمة أنقرة بفارق بسيط في عدد المراكز المتخصصة بهذا المجال، والتي أكثرها شهرة:  Istanbul Hair Center وClinic Baytekin Izmir وMv Hair Transplant.

بشكل عام ينخفض متوسط تكلفة زراعة رموش في تركيا بأي من التقنيات بنسبة 40 إلى 60% تقريباً عن متوسط السعر العالمي لنفس الإجراء، إذ تتراوح تكلفة هذا الإجراء ما بين 950 إلى 2000  دولار أمريكي تقريباً غالباً ما تكون شاملة مصاريف الانتقال والإقامة. زراعة الرموش في تركيا.

زراعة الرموش في السعودية

تمكنت المملكة العربية السعودية، خلال السنوات الماضية من أن تشهد طفرة كبيرة في مجال زراعة الرموش،  وخاصة في مدينة الرياض بفضل أحدث التقنيات والوسائل الطبية بالإضافة إلى توافر نخبة من كبار الخبراء المتخصصين في هذا المجال، من أبرز طرق وخيارات إجراء هذا النوع من العمليات تقنتيFUT و FUE بالإضافة إلى تركيب رموش العين الصناعية الشبه دائمة.

ومتوسط تكلفة هذه الكمليات في الرياض يرتفع  بصورة نسبية عن متوسط الأسعار المتعارف عليه عالمياً؛ حيث أن المتوسط التقريبي للتكلفة يتراوح ما بين 3000 إلى 5000 دولار أمريكي تقريباً، ومن أبرز المراكز العلاجية هناك مستشفى الصفوة ومركز أبولو.

زراعة الرموش في مصر

تعد مصر من أقل الدول العربية في تكلفة زراعة الرموش، والتي تتراوح بين 1000 إلى 1800 دولار أمريكي.

تتمتع مصر بعدد كبير من مراكز التجميل المُعترف بها والتي تقدم خدمة فائقة المستوى تقارب المراكز العالمية، إلا أن أغلب تلك المراكز لا يخضع لقدر كافي من الرقابة الحكومية، ومن أشهر المراكز العلاجية التي تجري عملية زراعة الرموش هما مركزي Change me والتخصصي لزراعة الشعر.

زراعة الرموش في دبي

كانت إمارة دبي من أوائل الدول العربية التي دخلت مجال زراعة الرموش عربيًا، بل أنها أصبح الأكثر ريادة في هذا المجال بفضل اعتمادها على التقنيات الطبية الأكثر تطوراً، والمراكز هناك تتتبع نفس الطرق الشائعة لدى جارتها السعودية، والسالف ذكرها، في هذا إجراء هذا النوع من العمليات.

ويتراوح المتوسط التقريبي لسعر عملية زراعة الرموش ما بين 2000 إلى 5000 دولار أمريكي تقريباً، ويعد مركز باسم الحلبي من أكثر المراكز العلاجية شهرة هناك.

كيف تختارين الطبيب المناسب لعملية زراعة الرموش

اختيار الطبيب الذي يتمتع بالخبرة والكفاءة، أمر ضروري لضمان نجاح العملية زراعة الرموش، وذلك يجب ان تتوافر فيه عدة أمور:

  • مشهود له بالكفاءة في محيط عمله ومن أشخاص أجرى لهم العملية من قبل.
  • يكون له أبحاث ودراسات في مجال عمليات تجميل العيون.
  • يُفضل أن يكون حاصلا على الزمالة من البورد الأمريكي أو الكندي لجراحات التجميل.
  • يحمل ترخيص وشهادة ممارسة المهنة في بلد الإقامة.

كيف تختارين أفضل مركز متخصص بعملية زراعة الرموش

  • لا تعطي أهمية للإعلانات الترويجية عن أفضل مركز زراعة الرموش، فقد تكون تلك المراكز غير معتمدة أو غير خاضعة للرقابة.
  • التأكد من حصول المركز الطبي على التصاريح الرسمية اللازمة لإجراء عمليات زراعة الرموش.
  • يجب أن يتوفر بالمركز أطباء متخصصين في كل مجال، فلكل طبيب كفاءة على القيام بمهمته على أكمل وجه في مجاله، ولكن وجود الطبيب الشامل القائم على جميع العمليات قد لا يكون ضماناً لنجاح عملية زراعة الرموش.
  • التأكد من خبرة وكفاءة طاقم التمريض والمساعدين.
  • اختيار المركز الطبي الذي يقدم خدمة تجوال العملاء، فهو يقدم عروض خاصة لعملائها توفر لهم الوقت والتكلفة.

تجربة سابقة لفتاة فقدت رموشها

بينيابا سوباب، فتاة تايلاندية تبلغ من العمر35 عاما، فقدت رموشها كاملة؛ بسبب قيامها بعملية زراعة الرموش دائمة بمراكز تجميل غير متخصص، إذ قالت في لقاء له مع موقع «أوديتى»: «قرأت عن إعلان مركز التجميل وذهبت بالفعل لعمل زراعة الرموش دائمة بمقابل 45 دولارا، وزعمت السيدة التى قامت بذلك باستخدام نوع من الغراء السريع والذى يعمل على تثبيت الشعيرات بصورة أفضل، ولكن بمجرد وضع الغراء على الرموش بدأ جفناى فى التورم ثم تجمعت الرموش على بعضها وكان من الصعب فتح عينى، وأقنعتنى السيدة بأن هذا أمر طبيعى سيزول خلال ساعات».

وتابعت: «لم أتمكن من عدة ساعات من فتح عينى والورم بدأ يتزايد، وذهبت إلى خبير تجميل آخر، وقال إن الحل هو إزالة جميع الرموش عن طريق استخدام محلول لتليين الغراء حتى يتمكن من إزالته وعلاج الجفون».

حب التجمل أمر عادي لأي فتاة، ولكن عليها أن تتأكد جيدًا من صحة كل قرار تتخذه قبل أن تتخذه حتى لا يأتي ذلك بأثر سيء عليها، أو تندم عليه فيما بعد، وخاصة فيما يخص جراحات التجميل، فعليها أن تتأنى جيدًا في اختيار الطبيب المعالج والمراكز العلاجي الذي ستجري فيه مثل هذه الجراحات.

اتخاذ النساء قرار تكثيف أو زراعة الرموش، يجب أن يلحقها أمور كثيرة حتى تستطيع الحصول على النتيجة المرجوة، بداية للخضوع للكشف الطبي والذي يحدد أي الطرق التي يمكن استخدامها في زراعة أو تكثيف الحواجب، وطبقًا لما يحدده الطبيب المعالج وما يراه مناسبة لهن.

ان كان لديك اي استفسار حول موضوع زراعة الرموش فبادر بكتابتة بالتعليقات وسوف يتم الرد عليكم باسرع وقت .

للمزيد من المعلومات عن زراعة الشعر 

تابعونا علي صفاحتنا الاجتماعية :

فيس بوك 

1 Comment

Leave a Comment