زراعة الشعر عملية زراعة الشعر

زراعة الشعر لتصغير الجبهة.. عملية بدون فترة نقاهة وتكلفتها تناسب الجميع

زراعة الشعر لتصغير الجبهة

زراعة الشعر لتصغير الجبهة: يصاب الرجال والنساء على حد سواء، بكبر حجم الجبهة وعدم مناسبة مساحة الشعر للوجه ويكون لأسباب متعددة منها ما يعود إلى جينات وراثية، أو لتساقط الشعر أو لتقدم العمر والشيخوخة أو لإجراء عمليات تجميلية ك تعديل شكل الحواجب ورفعها أو شد الخدود، فارتفاع الخط الأمامي للشعر يسبب كبر حجم الجبهة مما يقلل الثقتهم بالنفس ويحجم فرص الحصول على التسريحة المناسبة للوجه، و تضطرهم للجوء لتسريحات معينة لإخفاء هذه الجبهة الكبيرة.

النساء أكثر لجوء لإجراء عمليات زراعة الشعر لتصغير الجبهة أكثر من الرجال رغم أن الأخير الأكثر عرضة للصلع

زراعة الشعر لتصغير الجبهة

هي عملية تجميلية تعرف بـ«زراعة شعر الجبهة» أو «تقديم فروة الرأس» يتم فيها تخفيض الخط الأمامي للشعر إلى الأسفل بواسطة زرع الشعر للتقليل من مساحة الجبهة غير المغطاة بالشعر، وتكون النساء أكثر ميلًا لإجراء عملية تصغير الجبهة من الرجال.

المرشحون لإجراء عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة

  • من لديهم خط شعر أمامي مرتفع ويبرز حجم الجبهة الكبير.
  • من يرغب في تحسين مظهر الخط الأمامي لزيادة كثافة الشعر.
  • غالبية من يعانون من تساقط الشعر.
  • من يتمتع بصحة جيدة والخالي من الأمراض التي تعوق العملية مثل السكر غير المنتظم وسيولة الدم.

 أنواع زراعة الشعر لتصغير الجبهة وخفض الخط الأمامي للشعر

  • تصغير الجبهة جراحيًا التي يتم فيها قطع جزء من فروة الرأس خلف الخط الأمامي للشعر بمساحة 2-3 سم، بعد إزالة الجلد الزائد يتم عمل غرز لربط طرفي الجلد مجددا، ويعيب هذه الطريقة وجود جرح في فروة الرأس ويتحول فيما بعد إلى ندب لا يحتفي ولكن يتم إخفاؤه عن طريق الشعر الذي يعلوه.
  • تصغير الجبهة بزراعة الشعر وهي التقنية الأكثر أمانا على الإطلاق إذ لا تعتمد على الجراحة، بل هي إجراء يعتمد على نقل وحدات الشعر من منطقة كثيفة به إلى منطقة الجبهة والخط الأمامي للشعر مما يجعل مساحة الجبهة الفارغة من الشعر تقل بشكل طبيعي.

مميزات عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة

  • لا تترك دون جروح ولا ندوب.
  • استعادة التوازن الطبيعي بين مساحة الشعر المتوفرة في الخط الأمامي وطول الجبهة.
  • لا تستغرق سوى جلسة واحدة في عيادة الطبيب.
  • تتم خارجيا دون الحاجة للتوغل في جسد المريض.
  • لا تحتاج لفترة نقاهة، ويمكن للمريض التوجه للعمل في اليوم التالي للعملية دون أي مشاكل أو عقبات.
  • لا تؤثر عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة على حالة المريض الصحية بأي شكل من الأشكال.
  • تتوافق مع جميع أنواع فروة الرأس لأنها لا تعتمد على مدى توفر جلد زائد فيها أو مدى ليونتها كما في الطرق الجراحية الأخرى.
  • التكلفة هي الأقل والأكثر ملائمة مع كافة أنواع المرضى وظروفهم الاقتصادية.
  • لا تحتاج أي نوع من التخدير الكلي أو النصفي لجسم المريض

تقنيات زراعة الشعر لتصغير الجبهة

 زراعة الشعر لتصغير الجبهة بتقنية الاقتطاف FUE

إذ يلجأ إليها الأطباء في مجال عمليات تجميل الشعر، من أجل القضاء على مشكلة الصلع، دون ترك جروح غائرة تستغرق وقت طويلا لتلتائم أو ندوب تدوم مع صاحبها سنوات طويلة.

وهي تتم عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة على ثلاث مراحل:

الأولى: مرحلة اقتطاف بصيلات الشعر وحصدها، والتي تستغرق قرابة ساعتين مستخدما  جهاز «الميكروموتور» في قطف بصيلات الشعر ويقوم بوضعها في مادة مغذية وحافظة تعرف بـ «الهايبوتيرموسول»، وتحفظ في درجة حرارة لا تتجاوز الأربع درجات مئوية.

الثانية: فتح القنوات المستقبلة بالمناطق المستهدفة: وهي أخطر مرحلة في هذه التقنية إذ يعتمد مدى توافق الشعر المزروع مع الشعر الطبيعي للمريض على اتجاهات قنوات بصيلات الشعر، ومدى ملائمتها للشعر المزروع.

الثالثة: غرس بصيلات الشعر المزروع: وفيها يتم  غرس البصيلات الجديدة بالزوايا المحددة، داخل قنوات زراعة الشعر، وتتم هذه المرحلة خلال مدة تتراوح بين ساعتين و أربع ساعات، ويستخدم فيها التخدير الموضعي.

زراعة الشعر لتصغير الجبهة بتقنية DHI

وتعرف باسم تقنية أقلام تشوي، التي تستخدم في  فصل شريحة صغيرة من الشعر وزراعتها في المنطقة المستقبلة مباشرة، وهذه التقنية قادرة تقليل تلف البصيلات والشعر بفضل قدرتها على استخراج البصيلة بشكل فردي، ولا ينتج عنها جروح أو ندوب مما يجعلها أكثر واقعية من الأدوات المستخدمة في عملية زراعة الشعر بالاقتطاف.

تتم زراعة الشعر لتصغير الجبهة في هذه التقنية على مرحلتين:

الأولى: تخدير المنطقة المانحة موضعيًا واقتطاف بصيلات الشعر من خلف الرأس تمهيدًا لزراعتها في المنطقة المستهدفة.

الثانية: تخدير الجبهة موضعيًا، وزراعة بصيلات الشعر فيها مباشرة.

رسم الخط الأمامي للشعر

تتوقف عملية رسم الخط الأمامي للشعر على عدة عوامل، أهمها:

  • مساحة الجبهة
  • طول الجبهة.
  • مدى توافق الجبهة مع تراجع الخط الأمامي للشعر.
  • قمة الحاجبين.

ويكون هذا الرسم على أساس خط الشعر الأمامي السابق منذ الصغر، وربما يتم تقديمه إذا لم يكن الخط السابق كافيا لتقليل مساحة الجبهة، والهدف في النهاية إحداث تقارب بين ما يريده المريض والمتاح أمام الطبيب لفعله من أجل تحقيق أفضل نتيجة مرضية للمريض

واليكم بالفيديو جزء من عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة يوضح تقنيات وتفاصيل العملية :

زراعة الشعر لتصغير الجبهة للنساء

تراجع الخط الأمامي للشعر لدى النساء سببه الجينات الوراثية والخضوع لبعض عمليات التجميل مثل رفع الحواجب وشد الوجه ورفع الخدود، بالإضافة لأسباب أخرى.

لا يمكن اللجوء إلى زراعة الشعر لتصغير الجبهة جراحيًا مع النساء اللاتي سبق وأن أجرين عمليات تجميل في الوجه، لأنها الجلد أصبح مفتقدًا للمرونة نتيجة شده ومساحة الجلد غالبا لا تكون متوفرة لإجرائها جراحي، أما طريقة زراعة الشعر لتصغير الجبهة ستكون مثالية وسريعة وأقل تكلفة والأهم أنها ستكون دائمة النتائج.

تكلفة زراعة الشعر لتصغير الجبهة

تبدأ تكلفة عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة من حوالي 6500 دولار أمريكي، وتختلف التكلفة بالطبع بحسب عدة عوامل أهمها:

  • شهرة الطبيب وخبرته.
  • تكلفة المستشفى وموقعه.
  • تكلفة التخدير والتحاليل والتكاليف الإضافية الأخرى.

وتعتبر تعتبر مصر ورومانيا وإيران من أرخص الدول على مستوى العالم في تكلفة عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة ويتراوح متوسط التكلفة فيها حوالي 5000 دولار أمريكي. وتعتبر سويسرا أكثر الدول ارتفاعا في سعر هذه العملية، ويبلغ متوسط التكلفة فيها حوالي 20 ألف دولار أمريكي.

نصائح بعد عملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة

  • لف رأسك بضمادة لتقليل الألم والتورم بعد العملية مباشرة، تترك الضمادة حتى يأذن الطبيب بإزالتها.
  • استخدام كمادات الثلج لتخفيف أي ألم أو تورم.
  • قد يصف الطبيب مضادات حيوية للحد من احتمال حدوث العدوى.
  • يمكن الشعور بالخدر في الأيام الأولى.
  • إزالة الغرز بعد أسبوع واحد من جراحة زراعة الشعر لتصغير الجبهة .
  • غسل الشعر بعد يومين من الجراحة.
  • تجنب ممارسة التمارين الشاقة.

نتائج زراعة الشعر لتصغير الجبهة

بعد مرور أسبوعين أو أربعة أسابيع سيتساقط شعر من الجزء الأمامي من فروة الرأسي ، لكن بعد عدة أشهر يعود الشعر لينمو مرة أخرى، وقد يستمر التورم لعدة أسابيع أو أشهر بعد الدراسة، ثم تهدأ تدريجيا.

 مخاطر زراعة الشعر لتصغير الجبهة

  • العدوى لسوء التئام الجروح.
  • حدوث نزيف.
  • خدر في موقع الشقوق.
  • الكدمات التي قد تمتد إلى العين.
  • تساقط الشعر حول مكان الندبة.

ويجب مراجعة الطبيب أولا قبل اللجوء لعملية زراعة الشعر لتصغير الجبهة ،  للتأكد من أن زراعة الشعر هي الحال الوحيد، والذي سيأتي بنتائج إيجابية.

ان كان لديك اي استفسار حول موضوع زراعة الشعر لتصغير الجبهة فبادر بكتابتة بالتعليقات وسوف يتم الرد عليكم باسرع وقت .

للمزيد من المعلومات عن زراعة الشعر

تابعونا علي صفاحتنا الاجتماعية :

فيس بوك 

Leave a Comment