علاج الصلع المبكر

علاج الصلع المبكر .. دواء جديد فعال جداً يقضي عليه في 5 أشهر

علاج الصلع المبكر

علاج الصلع المبكر: من المعروف أن الصلع عادة ما يُصيب الرجال في العقد الثالث من العمر وفي سن اليأس لدى النساء، ولكن في أحيان كثيرة يأتي الصلع مبكرًا حيث قد يصيب الشباب البالغين من العمر 18 عامًا، أي في سن المراهقة، ويطلق عليه الصلع الوراثي الهرموني، ويأتي مبكرًا نتيجة عوامل كثيرة عجلت من حدوثه في سن مبكرًا مثل كثرة استخدام مستحضرات التجميل واستخدام المواد الكيماوية من كريمات ومستحضرات فرد وكي الشعر، وتؤكد الدراسات العلمية أن الصلع المبكر يسبب أزمات نفسية كثيرة للشباب لأنه يقضي على جزء كبير من جمالهم.

أعراض الصلع المبكر عند الرجال والنساء

يبدأ الشعر في التساقط خلال فترة المراهقة حتى يصبح صلعًا واضحًا للجميع سن الخامسة والعشرين وحتى بلوغ الثلاثين وتكون أعراضه كالتالي:

  • غزارة تساقط الشعر يوميًا، وتخطي معدل التساقط اليومي يبلغ 100 شعرة في اليوم الواحد.
  • تغير لون فروة الرأس إلى لون أغمق.
  • الشعور المستمر بحكة وألم في فروة الرأس.
  • ظهور فراغات بين الشعر وفي فروة الرأس، نتيجة عدم نمو شعر بديلا عن المتساقط.
  • ظهور قشرة بيضاء في الرأس بشكلٍ غير طبيعي.

أسباب الصلع المبكر عند الرجال والنساء

  • يُعتبر العامل الوراثي هو السبب الرئيسي للإصابة بالصلع المبكر.
  • التوتر والقلق النفسي.
  • التغييرات هرمونية في الجسم، سواء كانت طبيعية أو بفعل أدوية وعقاقير.
  • نقص الفيتامينات مثل نقص فيتاميني د وأ.
  • الإصابة بفقر الدم «الأنيميا».
  • الخضوع للعلاج الكيميائي والإشعاعي كما يحدث في أمراض السرطان.
  • العادات اليومية السيئة مثل التدخين وكثرة استخدام مستحضرات التجميل، وتعريض الشعر لدرجات حرارة عالية، وكثرة التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • الإصابة بالأمراض الجلدية.

نصائح الوقاية من الصلع المبكر

  • أتباع نظام غذائي صحي وسليم، وتناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والفيتامينات المهمة للشعر ومضادات الأكسدة.
  • البعد عن التوتر والقلق النفسي قدر الإمكان.
  • عدم المبالغة في استخدام مستحضرات التجميل الشعر لأنها ترهق الشعر وتسبب تساقطه.
  • إمداد الجسم بعنصر الحديد باستمرار.
  • قص أطراف الشعر بانتظام كل ستة أشهر.
  • الابتعاد عن التدخين والتقليل من تناول المنبهات مثل القهوة والشاي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لتنشط الدورة الدموية لبصيلات الشعر وتسهيل وصول الغذاء لها.
  • أخذ قسط كاف من الراحة والنوم بما لا يقل عن ثماني ساعات يومياً.
  • استخدام أنواع جيدة من الشامبو، وتجنّب غسل الشعر باستخدام الصابون، مع شطفه بماء فاتر، تسريحه بمشط ذي أسنان متباعدة، فيجب مراعاة كل هذه التعليمات إذ كنت تخف من الصلع المبكر.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترة طويلة.

علاج الصلع المبكر عن الشباب

وفق خبراء الأمراض الجلدية والتناسلية، فأن أغلب أسباب الصلع المبكر عن الشباب تكون نتيجة تقدم السن وبلوغهم سن الأمان وبعض العوامل الوراثية والجينية التي تنقل لهم من عن طريق الآباء، وخاصة لارتفاع هرمون التستيرون الذي يزيد من نسبة تساقط الشعر بسبب تأثيره السلبي على بصيلات الشعر إذ يحجم نموها ويزيد من انكماشها لدرجة تمنعها من النمو.

فهرمون التستيرون  يتأثر ويتغير الي هرمون أخر يسمى «ديهدرو تستوسترون» ولأسباب غير واضحة تتأثر بصيلات الشعر المتضررة وتصبح أكثر حساسية للهرمون الأخير.

علاج الصلع المبكر عند البنات

من المعروف أن الصلع المبكر عند النساء يبدأ قبل سن الأربعين، ولكنه يختلف تماماً في شكله عن حالات الصلع المبكر عند الرجال، إذ لا ينحسر الشعر عن الجبهة، وإنما يتوقف عند حدود ترقق شديد للشعر ونادراً ما يصل لمرحلة الصلع الكلي أو الجزئي.

علاج الصلع المبكر بالأعشاب

هناك عدد كبير من الأعشاب التي يتم مزجها مع زيوت أو أعشاب أخرى لوضعها على فروة الرأس لتحفيز عملية الانبات وتقليل معدلات تساقط الشعر، ونذكر أشهرها فيما يلي:

  • علاج الصلع المبكر بزيت الخروع:

فوضع القليل منه على فروة الرأس، يعمل على تغذية الشعر و تعزيز نموه.

 

  • علاج الصلع المبكر بوصفة الحمص الأحمر و البازلاء:

يتم تكوين عجينة منهما لوضعها في الأماكن المصابة لتحفيز بصيلاتها وتنشيطها مرة أخرى.

 

  • علاج الصلع المبكر بالألوفيرا (هلام الصبار):

هو علاج فعال للعديد من المشاكل الصحية و منها نمو الشعر فالإنزيمات الموجودة به تساعد في تفتيح بصيلات الشعر المسدودة.

 

  • علاج الصلع المبكر بزيت جوز الهند:

عند خلطه بعصير الليمون ووضعها على الرأس طوال الليل يزيد من معدلات نمو الشعر.

 

  • علاج الصلع المبكر بعصير الليمون:

هو علاج فعال للكثير من مشاكل الشعر منها: تساقط الشعر , القشرة و جفاف الشعر. يمكنك اضافته الي الزيوت المختلفة خاصة زيت الزيتون, بمقدار ملعقتين, و وضعه على فروة الرأس فهو يعزز من نمو الشعر بشكل صحي.

 

  • علاج الصلع المبكر بأوراق الشمندر:

هي علاج قوي و فعال ضد الصلع. ويمكن إضافة الحناء إليها، ومن ثم وضعها على فروة الرأس.

 

  • علاج الصلع المبكر بالبصل:

فهو ينشط الدورة الدموية و يقتل البكتريا الضارة و الفطريات الموجودة في فروة الرأس ويمكن خلطه مع القليل من العسل ووضعهما على الأماكن المصابة.

 

  • علاج الصلع المبكر بالعسل:

حيث يتم إضافة معلقتين منه إلى ملعقة من القرفة وملعقتين من زيت الزيتون الدافئ سيأتي نتائج إيجابية.

 

  • علاج الصلع المبكر بالكافور:

وهو من أفضل الأعشاب العطرية لعلاج الصلع ويمكن خلطه بزيت جوز الهند واستعماله كماسك لفروة الرأس.

 

  • علاج الصلع المبكر بعصير السبانخ:

وهو أحد أفضل الخضراوات الورقية المستخدمة لعلاج العديد من المشاكل الصحية بما في ذلك الصلع. فقط قم بشرب عصير السبانخ فهو غني: بالفيتامينات, الكالسيوم, البوتاسيوم و أحماض أوميغا 3 الدهنية.

 

  • علاج الصلع المبكر بإستخدام خل التفاح:

فهو يفتح بصيلات الشعر المسدودة ويقوي جذور الشعر.

 

  • علاج الصلع المبكر بعصير البرسيم:

وهو علاج فعال للصلع و يصبح أكثر فاعلية عند خلطه بالعصائر النباتية الأخرى، فقط يخلط مع عصائر الخس والكزبرة والسبانخ في كوب واحد ثم أشربه بانتظام.

 

علاج الصلع المبكر بالأدوية

هناك أدوية لديها قدرة على استنبات الشعر من جديد في حالات الصلع الوراثي المبكر عند الرجال والنساء، ومنها:

  • علاج الصلع المبكر بواسطة بخاخ مينوكسيديل:

وهو عقار يسمسح بتدفق كميات كبيرة من الدم في بصيلات الشعر مما يحفزها ويزيد من معدلات نموها، وهو متوافر بماركات متعددة في صورة سائلة أو في صورة رذاذ.

  • علاج الصلع المبكر بواسطة بروفوليكا:

وهو أفضل علاج للصلع مجرب عالميًا، ونال شهرة واسعة، ويتكون من مجموعة المركبات الطبيعية التي تقوم بوظيفتين كالآتي:

  1. الحد من نشاط هرمون DHT المسؤول الأول عن تلف بصيلات الشعر لدى الرجال والنساء.
  2. تنشيط الدورة الدموية وفتح مسام فروة الرأس وإمدادها بفيتامينات قويه، وتدعم إنماء الشعر مرة أخرى.
  • علاج الصلع المبكر بواسطة شامبو liva:

ويعد الثوم الأسود الطبيعي هو المادة الفعالة فيه، ولكن يتم تصنيعه في صورة شامبو ليس به رائحة الثوم، وهو يعمل على تقوية بصيلات الشعر وبالتالي يمنع تساقطه ويحميه من الصلع.

 

  • علاج الصلع المبكر بواسطة فيناسترايد:

هو أحد علاجات الصلع المبكر القليلة المتوفرة في صورة أقراص دوائية، وهدفه الأساسي تثبيط هرمون DHT المسؤول الأول عن إضعاف بصيلات الشعر.

 

  • علاج الصلع المبكر بواسطة فيتامينات نمو الشعر:

وتعرف بـ«Hair Growth Vitamins، وهي عبارة عن أقراص علاجية آمنة تمد الشعر بعناصر تحفظ على قوة ولمعان الشعر، وأغلبها لا يتطلب الحصول على وصفة طبية مما يجعلها ضمن أفضل علاجات الصلع المبكر وحالات تساقط الشعر.

 

  • علاج الصلع المبكر بواسطة حقن البلازما للشعر:

إذ يؤخذ عينة دم من المصاب بالصلع ومعالجتها داخل المعامل والمختبرات لاستخلاص سائل البلازما منها، ثم يعاد حقنه مرة أخرى في منطقة فروة الرأس تحت تأثير التخدير الموضعي، وهو أمر يحفز الخلايا على الانقسام والتجدد.

 

  • علاج الصلع المبكر بواسطة حقن ميزوثيرابي (Hair Mesotherapy):

وهي مكونة من مواد طبيعية ومجموعة من مضادات الأكسدة وبعض عوامل النمو التي تساعد على إعادة استنبات الشعر في حالات الصلع المبكر الوراثي.

  • علاج الصلع المبكر الجديد بواسطة دواء (Ruxolitinib):

وفي عام 2014، كشفت مجلات طبية عن علاج الصلع المبكر الجديد بواسطة دواء (Ruxolitinib)، يساعد على إعادة نمو الشعر خلال 5 أشهر، ويتم تعاطي الدواء في شكل حبوب، تؤخذ على جرعتين يومياً.

علاج الصلع المبكر بالليزر (LLLT)

في الوقت الذي يستخدم فيه إشعاعات الليزر في إزالة الشعر، تمكن العلماء من ابتكار طريقة لاستخدامه في إنبات الشعر، إذ يعمل على زيادة تدفق الدم في فروة الرأس لتحفيز البصيلات ومنع إنتاج هرمون تستوستيرون الذي يدمر بصيلات الشعر.

علاج الصلع المبكر بزراعة الشعر الطبيعي

تعد زراعة الشعر الطبيعي من أحدث الطرق المتبعة الآن في علاج أمراض الصلع المبكر لدى الرجال والنساء معًا، وهي تعتمد على نقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة خلف الرأس وعلى جانبيها، إلى المنطقة المستهدفة من خلال عدة تقنيات منها:

1- طريقة الشريحة FUT:

ويتم فيها أخذ شريحة عريضة من بصيلات الشعر خلف الرأس، وتقسيمها إلى شرائح صغيرة ليتم زراعتها في المنطقة المستقبلة، ولهذه الطريقة عيوب كثيرة منها ترك آثار لندوب في الرأس.

2- طريقة الاقتطاف FUE:

وهي الأكثر استخدامًا الآن، حيث يتم قطف بصيلات الشعر من المنطقة المانحة وزرعها في المنطقة المستهدفة، ولا ينتج عنها ندوب أو أي آثار للجراحة، ولذلك تعد أكثر الطرق فاعلية في علاج الصلع عند النساء.

3-زراعة الشعر بتقنية DHI :

والتي تعرف بقلم «تشوي»، ويتم فيها زراعة الشعر دون تقصيره، ويستطيع بعدها المريض أن يعود لحياته اليومية بعد إجراء عملية الزرع دون الخضوع لفترة نقاهة.

4-استنساخ الشعر بالخلايا الجذعية:

وهي التقنية الأكثر حداثة أكثر فاعلية والأقل من حيث الآثار الجانبية.

علاج الصلع المبكر بالشعر الصناعي

وتعرف بـ «بيوفيبر BioFiber»، ويتم فيها وإنتاج ألياف صناعية متوافقة حيويًا مع الجسم المريض لزرعها في المنطقة التي تعاني من الصلع، حتى لا تقاومها المناعة الجسدية فتسبب التهابات في فروة الرأس،  فهى الحل الأنسب للذين يعاونون من الصلع الكامل أو ندرة وجود شعر في المنطقة المانحة.

وعلي المصابين قبل إستخدام علاج الصلع المبكر الرجوع غلى الطبيب المختص لتحديد أكثر طريقة مناسبة لحالته الصحية.

ان كان لديك اي استفسار حول موضوع علاج الصلع المبكر فبادر بكتابتة بالتعليقات وسوف يتم الرد عليكم باسرع وقت .

للمزيد من المعلومات عن زراعة الشعر 

تابعونا علي صفاحتنا الاجتماعية :

فيس بوك 

Leave a Comment