علاج تساقط الشعر تساقط الشعر

معالجة تساقط الشعر.. تعرف على أفضل الطرق العلاجية التي يمكن اللجوء إليها

معالجة تساقط الشعر

معالجة تساقط الشعر بالنسبة للرجال والنساء أمر ضروري وخاصة النساء، لأن خفت الشعر أو ظهور فراغات ومناطق صلعاء بفروة الرأس، أمر يزيد من حالة التوتر النفسي والاضطراب العصبي لدى الرجل أو المرأة، بسبب حالات الإحراج التي يمران بها بين وقت وآخر، فالبحث عن طرق علاجية تمكنهما من القضاء على هذه المشكلة أمر ملح جدًا، وهناك طرق علاجية كثيرة يمكن اللجوء إليه من أجل معالجة تساقط الشعر، وهذه الطرق تحقق نتائج فعالة في معظم الحالات، بداية من الوصفات الطبيعية والأدوية والعقاقير والعلاج بالليزر حتى زراعة الشعر.

هناك طرق كثيرة يمكن اللجوء إليها من أجل معالجة تساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر

معالجة تساقط الشعر يبدأ من معرفة الأسباب والعوامل التي أدت إلى التساقط ، وهي كالتالي منها:

  • عوامل وراثية وجينية تنتقل من الآباء والأجداد إلى الأبناء.
  • القلق النفسي والاضطراب العصبي.
  • التغيرات الهرمونية داخل جسم الرجل أو المرأة.
  • اتباع نظام غذائي سيء.
  • الحميات الغذائية التي ينقص فيهل الوزن بسرعة كبيرة.
  • بعض الأمراض الجلدية تصيب فروة الرأس مثل الثعلبة والسعفة وغيرها.
  • العادات اليومية السيئة مثل كثرة غسل الشعر واستخدام مكواة الشعر.
  • استخدام مستحضرات العناية بالشعر التي تحتوي على مواد كيميائية.
  • العمليات الجراحية التي يكون تساقط الشعر من آثارها الجانبية.
  • الأدوية التي يكون تساقط الشعر أحدى آثارها الجانبية.
  • العلاج الكيمائي أو الإشعاعي.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • زيادة فيتامين «أ».
  • بعض أمراض الدم مثل الأنيميا وأمراض المناعة الذاتية.

أعراض تساقط الشعر

ولكن كيف يتعرف الرجل أو المرأة أن معالجة تساقط الشعر أمر ضروري ومهم، وخاصة أن تساقط الشعر أمر طبيعي؟، فإذا ظهرت هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب.

  • السقوط المتزايد للشعر عن المعدل الطبيعي في اليوم الواحد والذي يتراوح من 50 :100 شعرة.
  • ترقق تدريجي أعلى الرأس.
  • تساقط الشعر من كامل الجسم.
  • تخفيف مفاجئ للشعر.
  • ظهور بقع صلعاء دائرية أو غير مكتملة.

نصائح قبل معالجة تساقط الشعر

  • مراجعة النظام الغذائي والرياضي المتبع والتأكد من أن جسدك يحصل على حقوقه وحاجاته الأساسية.
  • مراجعة طبيب مختص إذ تفاقم الأمر لتحديد المشكلة وعدم الاستماع لاقتراحات الآخرين.
  • لا تستخدم الأدوية والمستحضرات الطبية بدون استشارة الطبيب.
  • لا تلجأ لزراعة الشعر قبل أن تبدأ بتجربة الحلول الأولية كالتغذية والعناية وتناول الفيتامينات والأدوية فإن أثبتت فشلها انتقل للمرحلة الأعلى.
  • نتائج حقن الشعر تبدأ بالظهور بعد عدة شهور فلا تتعجل النتائج ولا تتسرع بالأحكام.
  • هناك أشخاص تكون قابليتهم للعلاج ضعيفة لذلك يحتاجون لتكراره عدة مراتٍ حتى تظهر النتائج ولا يقلل ذلك من كفاءة العلاج نفسه.

يفيدك أيضا معرفة : 

زيت لتكثيف الشعر سيجعل شعرك أكثر من رائع في وقت قصير جداً

طرق معالجة تساقط الشعر

هناك طرق عديدة يمكن اللجوء إليها من أجل معالجة تساقط الشعر، والتي يجب أن تبدأ بالوصفات الطبيعية مرورًا بالأدوية والعقاقير والليزر ثم زراعة الشعر.

وتعد زراعة الشعر هي أفضل طرق لفاعليتها ودقة نتائجها التي تقرتب من الكمال،  ولكن على المريض أن يلجأ إلى الطبيب الخاص لإجراء فحص طبي الذي سيحدد بناء عليه أي الطرق التالية ستستخدم في علاج تساقط الشعر.

معالجة تساقط الشعر طبيعيًا

توجد وصفات وخلطات طبيعيو يمكن اللجوء اليها من أجل معالجة تساقط الشعر، وهي تعتمد على الأعشاب والنباتات والزيوت الطبيعة.

وأهم ما يميز هذه الطريقة هو سهولة إعدادها وقلة تكلفتها ولكن أحد عيوبها هو تأخر ظهور نتائجها، فقد يحتاج المريض تكرار الوصفة الواحدة أكثر من مرة أو يستخدمها لأسابيع حتى يشعر بتحسن.

وتوجد وصفات علاجية كثيرة لمعالجة تساقط الشعر، ولكن أبرزها كالتالي:

  • معالجة تساقط الشعر بتدليك فروة الرأس مع زيت الزيتون

وهي من أفضل طرق معالجة تساقط الشعر، فتدليك فروة الرأس مع وجود زيت الزيتون يزيد من تدفق الدم أسفل الجلد، فيزداد نمو الشعر.

  • معالجة تساقط الشعر بحليب جوز الهند

وهو غني بفيتامين E، وبعض الدهون التي تساعد على ترطيب الشعر، إلى جانب عنصر البوتاسيوم الذي يحسن نمو الشعر، وهو يوضع على الرأس لمدة 20 دقيقة ثم يغسل الشعر بالشامبو.

  • معالجة تساقط الشعر باستخدام الثعلب الهندي

يعمل كمضاد للالتهابات وللأكسدة وللجراثيم، ويحافظ على فروة الرأس ويعزز نمو الشعر بها، ويتم خلطه بعصير الليمون ويوضع على الشعر طوال الليل.

  • معالجة تساقط الشعر بواسطة بذور الحلبة

وهي غنية بالبروتينات وحمض النيكوتينيك مما يزيدان من سرعة نمو الشعر، فلها قدرة هائلة على معالجة تساقط الشعر وزياد تكثافته.

ويمكن نقع بذور الحلبة في الماء طوال الليل، ثم تطحن وتوضع عجينتها على الرأس لمدة 40 دقيقة، ويجب المواظبة على هذه العلاج لمدة شهر للحصول على نتائج إيجابية.

  • معالجة تساقط الشعر باستخدام البصل

وهو يحتوي على عنصر الكبريت الذي يحسن الدورة الدموية لبصيلات الشعر ويقليل من الإلتهاب الموجودة بفروة الرأس.

ويمكن مزجه بهلام الصبار أو زيت الزيتون ووضعها على الرأس لمدة 30 دقيقة على الأقل قبل شطف الشعر بالشامبو.

لمزيد من وصفات علاج تساقط الشعر بالأعشاب :

علاج تساقط الشعر بالأعشاب… 20 وصفة طبيعية مجربة تحقق نتائج مزهلة

معالجة تساقط الشعر بالأدوية

وتأتي المرحلة الثانية من معالجة تساقط الشعر باستخدام الأدوية والعقاقير، فهناك عدد كبير من الأدوية والعقاقير التي تستخدم في معالجة تساقط الشعر.

وينبغي مراجعة الطبيب لإجراء فحص طبي، وتحديد الأدوية المناسبة للحالة، ومن أهمها:

  • معالجة تساقط الشعر بالمكملات الغذائية من الفيتامينات والمعادن

أحيانا كثيرين يكون سبب تساقط الشعر هو نقص الفيتامينات والمعادن في الجسم، وهنا تاتي معالجة الشعر على هيئة كبسولات تمد الجسم بالشعر بما ينقصهما.

وتعد كبسولات الأوميجا-3  من أهم هذه الأدوية، فهو يساعد على نمو الشعر وتغذيته.

  • معالجة تساقط الشعر بكبسولات الحديد

نقص عنصر الحديد في الجسم يؤدي إلى تساقط الشعر،  ويسبب مرض فقر الدم، الذي يطلق عليه الأنيميا، ويمنع وصول الأكسجين للشعر.

ومعالجة تساقط الشعر في هذه الحالة تتطلب تناول أقراص من كبسولات الحديد؛ لمساعدة الشعر على النمو.

  • معالجة تساقط الشعر بالكافيين

فهو يساعد على تكسير الإنزيمات التي تسبب تساقط الشعر وهو ما يطيل عمره  ويؤخر تساقط بشكل عام، فهو من أهمر أدوية معالجة تساقط الشعر.

ويوجد في صور مرهم موضعي أو أقراص فموية،  ولكن يعاب على الأول أنه يغير لون الشعر ويجعله داكنا.

  • معالجة تساقط الشعر بالبيوتين

هو واحدٌ من الفيتامينات الضرورية التي تساهم في معالجة تساقط الشعر، فنقصه يسبب الضعف والتساقط، وذلك يمكن استخدامه موضعيًا لتنشيط الدورة الدموية وتحفزها على إنتاج الشعر القوي ووقايته من السقوط.

  • معالجة تساقط الشعر بواسطة حقن بلازما الشعر

هي سائل بلازمي يتم استخلاصه من دم المريض نفسه، ويعاد حقنه مرة أخرى في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر.

ويعمل هذا السائل على تحفيز الخلايا في فروة الرأس على النشاط وإنتاج البروتينات والكرياتين والكولاجين وهو ما يسارع من عملية تجدد الخلايا وارتفاع حيويتها ويؤدي لشعرٍ قويٍ نضرٍ في النهاية.

  • معالجة تساقط الشعر بحقن الكولاجين

الكولاجين هو بروتين متواجد بشكلٍ طبيعيٍ في أجسامنا ويزداد تركيزه في المناطق الخارجية من الجسم والمكشوفة كالشعر والأظافر والجلد ونقصه يؤدي يضعف هذه المناطق ويؤدي إلى تساقط الشعر، فهو يساعد بصيلات الشعر على العودة إلى سابق عهدها ويساعد في إتمام دورة الشعرة بالشكل الصحيح ، ويحيط بها ويمنحها الحماية والقوة.

  • معالجة تساقط الشعر بواسطة حقن الشعر بالبوتكس

كثرة التعرق في فروة الرأس يؤثر سلبًا على بصيلات الشعر بسبب الأملاح الزائدة التي تفرزها، مما يدفع الشخص إلى غسله أكثر من مرة يوميًا.

وهذا يؤدي إلى فقدان الشعر للزيوت الطبيعية المغذية له، ولذلك تعد حقن البوتكس أفضل حل لمثل هذه الحالات؛ فهي  توقف عمل الغدد العرقية وتقلل إفراز العرق بصورةٍ كبيرة فيحافظ على الشعر من العرق والرطوبة والغسل المستمر.

  • معالجة تساقط الشعر بالليزر

المعروف أن أشعة الليزر تستخدم في إزالة الشعر بشكلٍ نهائيٍ عن طريق تدمير بصيلات الشعر ومنعها من الإنتاج، لكن العلماء تمكنوا من تطوير هذه التقنية واستخدامها أيضًا في معالجة تساقط الشعر ، إذ يتم تسليط كمية صغيرة من الأشعة الضعيفة على فروة الرأس، للعمل على  تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين والانقسام والتجدد وتزيد من نشاط بصيلات الشعر بصورةٍ ملحوظة.

كما يساعد الليزر على زيادة تدفق الدورة الدموية بما تحتويه من مغذيات إلى البصيلات وتغذيتها ويضعف من عمل وإنتاج الإنزيمات التي تسارع من تساقط الشعر.

  • معالجة تساقط الشعر بزراعة الشعر

عندما تفشل الطرق السابقة في علاج معالجة الشعر فليس أمام الطبيب المعالج سوى اللجوء لعمليات زراعة الشعر لحل المشكلة من جذورها.

وتعتبر زراعة الشعر الطبيعي هي أطول وأعقد وسائل العلاج ، وفيها يتم نقل بصيلات الشعر من الأماكن المانحة الموجودة بالجسم إلى المناطق المستهدفة التي تعاني ندرة أو قلة الشعر بها من خلال عدة تقنيات يحدد الطبيب أنسبها للمريض.

بعد الزراعة تمارس البصيلات دورها الطبيعي وتبدأ في إنتاج الشعر خلال فترة، وبعد عام كامل يحصل الفرد على النتيجة النهائية.

وأحيانا يتم اللجوء إلى زراعة الشعر الصناعي وهو عبارة عن ألياف صناعية متوافقة مع الجسم بحيث لا يرفضها الجهاز المناعي.

ومن أشهر التقنيات المستخدمة في معالجة تساقط الشعر:

  • تقنية الاقتطاف FUE.
  • تقنية DHI .
  • تقنية الاقتطاف الدقيق Nano-Fue.
  • تقنية البيركوتان Perkutan.
  • تقنية الروبوت أرتاس (ARTAS).
  • تقنية BHT.
  • زراعة الشعر بالشريحة FUT.

قد يهمك معرفة أيضا :

زراعة الشعر بالليزر .. علاج غير جراحي منخفض التكلفة ونتائجة مبهرة

إجراءات وقائية لتفادي تساقط الشعر

  • تناول مواد غذائية الغنية بفيتامين A، B، C، E والبروتين والحديد والأحماض الدهنية.
  • زيادة كمية البيوتين، والسليكا والزنك في وجباتك لأنها تساعد نمو الشعر وكذلك الحفاظ على فروة الرأس صحية .
  • تجنب استخدام الماء الساخن أو البارد لغسل الشعر لأنه يزيد من فقدان الشعر.
  • عدم استخدام الشامبو فقط على الشعر؛ ولكن يجب ان يحتوي الشامبو على مرطب خفيف.
  • استخدام البخار في زيادة تدفق الدم في فروة الرأس وتنظيف مسامها من خلال وضع منشفة نظيفة في الماء الساخن ثم عصرها لإخراج المياه الزائدة وتغطية الشعر بالمنشفة, وتركها حتى تبرد المنشفة .
  • فرك الأصابع بقوة على فروة الرأس بعد غسل الشعر لانه يزيد من الدورة الدموية ويمنع تساقط الشعر .
  • الحفاظ على فروة الرأس نظيفة وتجنب الأوساخ والغبار.
  • قص أطراف الشعر خيارا جيدا لمنع فقدان الشعر.
  • لا تقوم بتصفيف الشعر وهو جافًا.
  • الابتعاد عن وضع المواد الكيماوية ومستحضرات الكوي والفرد على الشعر.
  • عدم تعرض الشعر لدرجات حرارة عالية أثناء السيشوار؛ لأنه يلحق الضرر ببصيلات الشعر ويجعل فروة الرأس جافة .

وفي الختام، نزيد من تأكيدنا على أهمية الخضوع لفحص طبي من قبل الطبيب متخصص لتحديد سبب تساقط الشعر،  وعلاجه، فإذا اختفى تساقط الشعر أو أصبح في نطاق المعدل الطبيعي، فلا حاجة للطرق العلاجية السابقة، أما إذا استمر فالطبيب سوف يختار أنسب هذه الطرق للرجل أو المرأة.

إذا كان لديك اي استفسار حول موضوع معالجة تساقط الشعر فبادر بكتابتة بالتعليقات وسوف يتم الرد عليكم باسرع وقت .

للمزيد من المعلومات عن زراعة الشعر 

تعرفوا  علي جديدنا من خلال صفحات التواصل الإجتماعي :

تابعونا علي صفحة فيس بوك 

تابعونا علي بنتريست

Leave a Comment